شن الشيخ سلمان الندوي أحد كبار علماء ، هجوما عنيفا على المملكة العربية ومليكها سلمان بن عبد العزيز، مستنكرا السعودية مع الرئيس الأمريكي ضد لأنها تأوى حركة وجماعة الإخوان المسلمين ورئيس اتحاد العلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي.

 

وقال “الندوي” في محاضرة له ألقاها أمام جمع غفير في الهند متحدثا عن القتلى المسلمين على أيدي القوات الأمريكية: “أتحدث عن الذين قتلوا في أفغانستان وعن حوالي مليون قتلوا في العراق وفي ست سنوات مليون أو أكثر من المسلمين قتلوا في وهكذا فإن دنيا العالم الإسلامي مقاتل ومجازر لهؤلاء الذباحين الجزارين القتلى السفاحين”.

 

وأضاف معلقا: “لا بد أن نلعنهم صباحا ومساء وأن نتبرأ منهم ومن يتقرب إليهم سواء كان ملوك بلاد الحرمين وغيرهم” مضيفا “هم منهم”.

 

وأكد على قوله بآيات القرآن الكريم قائلا: “أتتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم”، مقسما بالله أن “هؤلاء الحكام الذين يوالون هؤلاء الجبابرة الطغاة منهم ويحشرون معهم في جهنم وينطق بهم قرآن كريم”.

واعتبر “الندوي” بان ما يحدث الآن في الأزمة الخليجية “من وحي الشياطين” ومن “وحي ترامب الديوث”، متسائلا: كيف يمكن ان تقف بلاد الحرمين مع هذا الرجل الديوث وتتحالف معه ضد دولة مسلمة لأنها تأوي “حماس والإخوان والقرضاوي”، مختتما “لأجل ذلك يتحالفون مع دولة مجرمة ضد دولة مسلمة..لعنهم الله”.