شن الكاتب الصحفي القطري ورئيس تحرير صحيفة “العرب” هجوما عنيفا على المملكة ، ساخرا من احتفالاتها باليوم الوطني الـ87 وجنودها أسرى لدى الحوثيين، مذكرا إياهم بما فعلته حينما ألغت احتفالاتها تضامنا مع الشعب السوري.

 

وقال “العذبة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن” مرفقا بها فيديو الجنود الأسرى متسائلا:” أين المستشار الشاعر وزير #دليم؟ نبغي هاشتاج يصل الأول عالميا لتحرريهم بعد أن أسرهم الحوثي في #نجران. هيا..نبغي هاشتاج بشيلة يا دليم”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “من المعيب أن تحتفل بـ #اليوم_الوطني_87 بهز الرؤوس والمؤخرات وجنودها أسرى في # وكل يوم يقوم #الحوثي والمخلوع بقتل #السعودية!”.

 

وتابع “العذبة” قائلا: “ألغت دولة #قطر يومها الوطني تضامنا مع #حلب، ومن المعيب أن ترقص #السعودية في #اليوم_الوطني_87 وجنودها أسرى عند #الحوثي. احترموا الأسرى وذويهم”.

 

وكانت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثية قد نشرت تسجيلا مصورا يظهر شخصين قالوا إنهما جنديين من الجيش السعودي وقعا في أسر الحوثيين الأسبوع الماضي بقطاع نجران جنوب غرب السعودية.

 

ووفقا للفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فإن المتحدث الأول في الفيديو وصف نفسه بأنه الرقيب في الجيش السعودي، عبد الله علي الشيلي، ورقمه العسكري 466329، والمتحدث الثاني، الذي قدم نفسه كجندي سعودي اسمه ذعار مطلق العتيبي، من كتيبة المشاة الآلية في اللواء السادس، مؤكدان أنهما أسرا في تبة رعد بقطاع نجران.

 

وأكد الأسيران، في مقطع الفيديو، الذي مدته دقيقة ونصف الدقيقة وبثته وحدة الإعلام الحربي التابعة للجماعة وعرضته قناة “المسيرة”، أنهما يتلقيان معاملة جيدة من “أنصار الله” وأنها عالجت الأسير العتيبي، الذي تم احتجازه عقب إصابته، وطالب الشيلي والعتيبي، الحكومة السعودية بمتابعة ملف الأسرى من المملكة والإفراج عنهم.