ذكرت مواقع إخبارية موالية للنظام السوري خبر استهدف مخازن ذخيرة وأسلحة قرب مطار دمشق الدولي فجر الجمعة.

 

ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن تلك المواقع، إلى أن القصف جاء من خارج الأجواء السورية وأن الموقع استهدف في السابق أيضا في إطار سعي لإحباط نقل أسلحة متطورة وحديثة إلى في .

 

من جهتها، لم تعلن إسرائيل رسميا مسؤوليتها عن هذا القصف، وكانت أنباء قد نسبت لإسرائيل قبل نحو أسبوعين قرب .

 

كما أسقطت الثلاثاء الماضي طائرة مسيرة اقتربت إلى المنطقة منزوعة السلاح المحاذية لخط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل.

 

وقال جيش الإسرائيلي إن الطائرة من صنع إيراني وكانت تقوم بمهمة استطلاع وجمع معلومات لصالح حزب الله اللبناني.
وتأتي هذه التطورات في وقت جدد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحذيره من مغبة تعزيز إيران وحزب الله لوجودهما العسكري في حيث قال إن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ذلك.