تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للداعية السعودي أكدوا أنه السبب وراء قيام ولي العهد السعودي باعتقاله مع عدد من العلماء والمفكرين الذي تجاوز عددهم الثلاثين.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد أكد الداعية محمد موسى الشريف خلال إحدى المحاضرات بأن ” هو ناتج من نتائج الصحوة لأن الصحوة هي التي شملته بالرعاية والتوجيه ودفعه إلى الامام فكان ما كان”.

 

وأضاف: “تخلصنا من طغاة ما كنا نظن ولا حتى في الاحلام أن نتخلص منهم بهذه الطريقة بفضل الله ورحمته ومنته جل جلاله”.

 

وتابع موجها حديثه للحاضرين داعيا إياهم بأخذها واستذكارها لاحقا بأن “الربيع العربي ليس إلا قطرة من بحر قادم وغيض من فيض آتٍ”، مستعيذا بان يكون كلامه رجما بالغيب وإنما من دراسة الواقع والتاريخ وقراءة للسنن من “أن الذي سيقدم شيء جديد وعظيم وعما قريب”.

 

وأكد “الشريف” بأن “هنالك غليان في العالم الإسلامي كله..هنالك حركة جليلة ستنتج شيئا عظيما عما قريب بإذن الله وسترون”.

 

وشدد “الشريف” على أن “المسألة مسألة وقت لا غير، وان المسلمون في عنق الزجاجة و الاحداث ساخنة ومتسارعة ومنضغطة”، مضيفا أن ” الامر قادم وآتٍ”.