لاقى فيديو نشرته صحيفة “” عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حول تصريحات رئيس شؤون الحرمين وإمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة الدكتور الذي زعم فيه أن الرئيس الأمريكي والملك سلمان بن عبد العزيز يقودان العالم إلى مرافئ الامن والسلام والاستقرار والرخاء، تفاعلا واسعا من قبل قراء الصحيفة.

 

ورد الفيديو على تصريحات “السديس” كاشفا مجموعة من الحقائق عن الولايات المتحدة التي زعم أنها تقود العام للسلام مذكرا بقتلها ما يقارب المليون ونصف مدني في حرب الفلبين، بالإضافة إلى نحو مليونين ونصف مدني قتلوا جراء القصف الجوي في الحرب العالمية الثانية التي أطلقت شرارتها الولايات المتحدة.

 

كما كشف الفيديو عن عمليات اغتصاب نفذتها القوات الأمريكية في معركة “أوكيناوا” باليابان عام 1945، موضحا بأن هناك 1336 حالة اغتصاب تم التبليغ عنها فقط.

 

وفيما يتعلق بالحرب الكورية، أوضح الفيديو بأن القوات الأمريكية قتلت ما يقارب 400 مدني، مشيرا إلى مقتل 5 مليون منهم 4 مليون مدني قتلوا في حر فيتنام.

 

وفي العراق فقد خلفت الحرب الامريكية على هذا البلد مقتل 2 مليون مدني منذ بداية الحرب عام 2003.

 

أما فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة والتي ما زالت مستمرة في والصومال وباكستان وأفغانستان وسوريا والعراق فلا إحصائيات لها حتى الآن.

 

من جانبهم شن قراء الصحيفة هجوما عنيفا على عبد الرحمن السديس، مستنكرين هذه التصريحات التي تنم عن جهل بالتاريخ، واصفين إياه بشيخ البلاط وعبد الدينار الذي يسعى للحفاظ على منصبه.