حذر نائب القائد العالم للجيش الايراني العميد أحمدرضا بوردستان من أغلاق الحدود الإيرانية مع إقليم في حال انفصل الاقليم، مضيفا أن مشروع استفتاء منطقة كردستان إنما يأتي ضمن تنفيذ المشروع الأميركي “ الكبير”، داعياً مسعود البارزاني إلى عدم الاصغاء إلى الأميركان.

 

وأكد “بوردستان” في حديث خاص لقناة العالم الإيرانية أن الأميركان لم ينجحوا بذلك في العراق وسوريا لذلك صبوا تركيزهم اليوم على قضية استفتاء كردستان.

 

وحذر من أن الاستفتاء سوف يخلف مشاكل وإزعاجات كبيرة لحكومة منطقة كردستان، مبيناً “فمن جانبنا أعلنا أنه إذا تم ذلك () فسوف تنغلق جميع حدودنا مع كردستان، كما أن هناك تهديد من جانب الحكومة العراقية بهجوم عسكري.. وسوف يتسبب ذلك بوضع صعب.”

 

وخلص بوردستان إلى القول: إقتراحي للسيد البارزاني أن لا يصغي إلى كلام الأميركان، فمحمد بن سلمان انصاع إلى كلامهم حيث بات اليوم ومنذ عامين عالقاً في مستنقع .

 

وشدد بالقول: ليسمحوا أن تواصل الحكومة العراقية الموحدة عملها كما في السابق وكما اختار ذلك الشعب العراقي خلال الانتخابات، وأن لايسمحوا بحضور الأجانب في المنطقة.