أشادت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “ بخطاب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال مشاركته في اجتماعات الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي أبدى فيه اعتزازه بشعبه والمقيمين في بلاده على حد سواء.

 

وقالت “عويس” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” عندما لم ينسَ أمير أن يعتزّ ليس فقط بشعبه وإنّما بالمقيمين ايضا على أرض من مختلف الجنسيات والثقافات أمام العالم أجمع، فهمتُ أكثر لماذا تحقد عليه : فلا يطعن في سمعتك إلاّ من يعجز أن يكون مثلك!”.

 

وكان أمير قطر قد حيى في كلمته التي القاها في المنظمة الدولية القطريين والمقيمين في بلاده، حيث توجّه إليهم، قائلا: “أعبر عن اعتزازي بشعبي القطري ومعه المقيمين في قطر من مختلف الجنسيات، الذي صمد أمام بعزة وكبرياء”.

 

وفي نفس السياق، شنت “عويس” هجوما شديدا على الذي يقوم بحملة اعتقالات ضد كل من يخالفه الرأي.

 

وقالت في تدوينة أخرى: ” في وقت يوغل النظام السعودي في كل من يخالفه الرأي او حتى من يلتزم الصمت فلا يردد كالببغاء ما يريده النظام، ونحن في عام ٢٠١٧، كان “الكفّار” كما تسميهم حاشية النظام من رجال الدين وغيرهم من جهلة متطرفين، كانوا قد صاغوا “إعلان حقوق الإنسان والمواطن” عام ١٧٨٩بعد ثورة الشعب على الحكام الطغاة الفاسدين!فيما شرعة “الماغنا كارتا” الصادرة عن نبلاء بريطانيا العظمى والتي استند اليها في كتابة شرعة حقوق الانسان بعد الحرب العالمية صيغت عام ١٢١٥!”.

 

وتشن السلطات حملة قمع غير مسبوقة طالت العديد من الدعاة والشيوخ والمفكرين تجاوز عددهم 30 شخصا وعلى رأسهم ( وعوض القرني وعلي العمري وعصام الزامل)، في وقت أكد فيه مراقبون بأن الحملة مستمرة وستطال آخرين بهدف الخلاص من أي معارضة ممكنة لتهيئة الحكم للملك الجديد القادم محمد بن سلمان.