هو تشبية بليغ فعلاً ووصف دقيق لا ندعي انها هي والعياذ بالله فلا نقدس الا المقدس ولكن فعلاً نسفت هذي الدقائق المعدودات جميع الاكاذيب والدجل وكأنها عصى موسى تلقف مايؤفكون نسف هذا الخطاب الدجل الممارس منذ أشهر لتشوية سمعت قطر وربطها بالارهاب ، حيث جاء خطاب سمو أمير قطر جامعاً شاملاً مجلجلاً بداء بمعاناة الروهينغا وذكر انه في كل عام يقف مع المظلومين ويدافع عن معاناتهم ودأبت دولة قطر الدفاع عن القضايا العادلة والشعوب المظلومة حول الارض وتحاول صلح ذات البين في كل مرة من خطاباتها السنوية ولكن الطامة ان هذة المرة هو صاحب المظلمة وان الظلم وقع على دولة قطر من من هل من جمهورية ايران؟! واضحة العداء كلا بل وقع من الاخوان ومن الجيران (وظلم ذوي القربى أشد مضاضةً على المرء من وقع الحسام المهند) و فجأة ومن غير سابق إنذار كما قال سموه حيث اعتبره القطرين غدراً ثم تلقفت كلماتة جميع التهم الموجة لقطر كأنها عصى موسى حين تلقفت سحر السحرة الذين أوهموا أعين الناس أن عصيهم تسعى وهي ليست الا عصي ولم تسعى كذالك تلقفت كلمات تميم المجد جميع التهم وقارع الحجة بالحجة وطلب من دول الحصار الأدلة ضد قطر ونعيد ونزيد شتان شتان بين معجزة نبي وبين أخينا سمو الشيخ تميم لكن قوة موقفة لانه صاحب الحق وبحسن بيانة وكلماتة كانت مجلجلة أوضحت اللغط والدجل للعالم كانها شمس صبح أضاءت عتمة ليلً موحش، وليس لديهم الا الدجل والمحاولات الفاشلة لتشوية صورة قطر وشعبها وأميرها.

قطر برئية من الارهاب براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام ، وتميم حفظة الله ورعاه كأنه يوسف حينما ألقاه إخوتة أبناء ابيهم يعقوب في الجب ليخلوا لهم وجه أبيهم ولكن أخوة تميم ألقوه في الجب ليخلوا لهم وجه ترامب بعد قمة الرياض الذي كنا نحسبها خيراً لنا بل كانت هي انطلاقة لشر عظيم ومصير مجهول للخليج العربي وانتكاسة في السياسة والاعلام والحقوق لم يشهد لها التاريخ الحديث مثيلاً في دول الحصار. ثم أسهب سموه في الحديث عن سياسة قطر الثابتة في القضايا الإقليمية والدولية حيث ذكر ملف اليمني وأيد شرعيتها وطرح الحلول لي إنهاء الحرب التي خالفت مسارها بعد احتلال الامارات نعم اقولها احتلال وطمع في خيرات الجنوب اليمني نفط وغاز شبوه والسيطرة على ميناء عدن التاريخي وأكد تميم المجد على وحدة أراضيها وكما أاكد على دعم حكومة الوفاق الوطني الممثل الشرعي في ليبيا وايضاً ذكر وجهة نظر السياسة القطرية في الملف العراقي والسوري ولم ينسى ويتنساء رغم الحصار قضايا المسلمين المنكوبين مثل الروهينغا والشعب السوري ومعاناة الشعب اليمني العربي الأصيل وأهلنا في غزة ودعم قضية فلسطين القضية الجوهرية والمركزية للأمة العربية والاسلامية وهي ايضاً جوهرية في سياسة قطر الرسمية ولم بنهي سمو الامير المفدى خطابة قبل ان يشكر ويعتز ويفخر بشعب القطري العظيم والمقيمين الذين كانوا سداً منيعاً في وجه الهجمة الشرسة التي كانت تطمح لضرب اللحمة الوطنية القطرية ، ورد الشعب القطري الوفاء بالوفاء حيث دشن #هاشتاق #نحن_من_يفخر_بك_ياتميم وهذا اقل مايقدم لقائد صغير سن كبير العطاء انتصر هو وشعبة على دول كبيرة مجتمعة أرادوا تركيعة فخابت ظنونهم باْذن الله القوة لله جميعاً يعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الملك والخير وهو على كل شي قدير . (انشاء الله تبقى روسكم مرفوعة يا هل قطر)

  

ابيات لي بالشعر النبطي دونتها بالهشتاق نفسه :

الله الي عزك ويعزك يا تميم

          و العزة والقوة لله وحده كلها

اعتزيت بالله ثم بشعبك العظيم

       وشعبك يعتز بك ولمحبة هلها

مجد ولعز اجتمع بالراي الحكيم

      تقول المواقف من غيرك لها