ألقت الشرطة الإسرائيلية القبض على حاخام إسرائيلي يبلغ من العمر 63 عامًا من مدينة “روش هاعين” في “”، بعد أن قام باغتصاب ابنة جيرانه البالغة من العمر 9 أعوام ، ووضعته رهن الاعتقال حتى انتهاء التحقيق.

 

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن “المشتبه به يعيش وحيدًا في منزل مجاور لعائلة الضحية، ويعمل مسؤولًا عن كنيس المدينة، حيث كان يتودد للطفلة ولعائلتها بشكل مستمر لكسب ثقتهم“.

 

وأفادت الصحيفة بأن المعتدي دعا الطفلة إلى منزله، ثم قام بالاعتداء عليها واغتصابها، مستغلًا عدم تواجد أهلها في منزلهم.

 

وفوجىء رجال الشرطة والمحققون برد المتهم خلال الاستجواب، حيث أقر بفعلته متذرعًا بأن الطفلة “أغرته” وأنه لم يستطع تحمل الإغراء، فاندفع إلى ارتكاب جريمته.