أكد الكاتب الصحفي السعودي ، بأن ممارسة الديمقراطية وإطلاق الحريات مع الانفتاح في البلاد العربية ياتي بجماعة الإخوان المسلمين على رأس الحكم، مستنكرا الوصفة التي دمرت دولا كثيرة القائمة على إلغائهم عن طريق القمع.

 

وقال “خاشقجي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” مع الانفتاح والديموقراطية وإطلاق الحريات يأتي الاخوان ، تريد ان تلغيهم لابد أن تقمع وتشك بالجميع ، وصفة دمرت دولا كثيرة “.

وفي رده على أحد المغردين، نفى “خاشقجي” أن يكون منتميا لجماعة الإخوان المسلمين قائلا: ” طالما سألت أجيبك : لست منتميا للإخوان المسلمين “.

 

كما استنكر “خاشقجي” حالة الشماتة التي تستهدف من تم اعتقالهم من الدعاة والمفكرين في قائلا: ” عندما اعتقل الحامد ووليد والقحطاني وغيرهم لم يشهر ويشمت بهم ويبكت عليهم ، ما يفعله الان بعض “الزملاء”عيب ولا يتفق مع شيمنا، تستطيع ان تصمت!”.

 

وقدم “خاشقجي” نصيحة للشباب بعدم الانتقاد لأي أمر يحدث في لما قد يعرضهم للاعتقال داعيا إياهم بالمحافظة على حريتهم بالتزام الصمت قائلا:” بل من حقوقك ان تتنقد ما تشاء ولكن لا انصحك ولا انصح اي شاب بذلك لأنك حينها قد تعرض نفسك للاعتقال او المحاسبة ، حافظ على حريتك ولو بالصمت “.

 

وكانت السلطات السعودية قد شنت حملة اعتقالات واسعة ضد عدد من الدعاة والكتاب والمفكرين طالت أكثر من 30 شخصا على رأسهم (سلمان العودة وعلي العمري عوض القرني وعصام الزامل).