حُكم على شاب يبلغُ من العمر (24 عامًا)، في ملبورن الأسترالية، بالسجن لمدة 4 أعوام بعد إدانته بتهمة شقيقة صديقته التوأم مدعيًا أنه خلط بينهما!.

 

وتسببت حادثة الاغتصاب في تدمير الأسرة، فمنذ ذلك الحين توقف التوأمان عن التحدث مع بعضهما البعض.

 

ووفقًا لتقارير محكمة مقاطعة “فيكتوريا”، كانت الضحية تقيم مع شقيقتها التوأم وصديقها في أعقاب انفصالها عن صديقها. وذات ليلة عندما كانت الشقيقة بالخارج، دخل الرجل إلى غرفة الضحية، حيث كانت نائمة وبدأ يتحدث معها ثم واغتصبها.

 

لكن المعتدي لم يتوقف هنا، بل اتصل هاتفيًا بصديقته ليبلغ عن شقيقتها عليه جنسيًا.وفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية.

 

كما قال للشرطة إن الشقيقة حاولت إغراءه في أكثر من مناسبة، ثم غير قصته وقال إنه خلط بين الضحية وصديقته بسبب تطابق الشكل.كما نقل موقع “ارم نيوز”

 

وكشفت التقارير أن الضحية حاولت الانتحار عدة مرات منذ تعرضها للاعتداء.