قال الإعلامي المعروف والمذيع بقناة “، إنه تلقى شتائم وتهديدات سعودية بالتصفية الجسدية، وذلك بعد طرحه استفتاء على صفحته بتويتر دعا فيه الجمهور للتصويت على اختيار ملكا للسعودية وطرح اسمين للاستفتاء هما الأمير الوليد ابن طلال وولي العهد محمد ابن سلمان.

 

وقال “ريان” في تغريدة دونها عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”التهديدات بتصفيتي والشتائم التي كتبها بعض السعوديين بسبب الاستفتاء على المناداة بالأمير وليد ملكا، لن تثنيني عن قول الحقيقة، الأعمار بيد الله”

 

ونشر “ريان” في تغريدة أخرى “فيديو” لمواطن سعودي يهاجمه ويسبه، ويسب قناة “الجزيرة” والعاملين بها، واكتفى جمال ريان بالرد عليه قائلا:”لن أرد عليك بالمثل ، ورثت عن والدي الأدب والاخلاق والشعب السعودي شعب محترم ،شعب طيب الأعراق ،الله يسامحك”

 

وبالأمس نشر جمال ريان، مقطعا مصورا للدكتور أسامة فوزي ناشر صحيفة “عرب تايمز”، يدعو فيه لتنصيب الأمير الوليد ابن طلال ملكا للسعودية كحل للأزمة الراهنة، حيث يتوفر لدى “ابن طلال” عدد من الصفات القيادية التي تؤهله لذلك.. حسب وصفه.

 

وأخذ “فوزي” وفقا للمقطع المنشور الذي رصدته (وطن)، في سرد إمكانيات الأمير السعودي الوليد ابن طلال والتي رأى أنه كافية لإصلاح الوضع السعودي باختياره حاكما للبلاد.

 

وفي تغريدة دونها “ريان” عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن)، وأرفق بها الفيديو المتداول للدكتور أسامة فوزي قام بإجراء استفتاء جاء نصه:”هل تؤيد الأمير ، أم  الأمير ، ملكا للسعودية ، كما جاء في هذا الفيديو؟”

 

ووفقا لما رصدته (وطن) ظهرت نتيجة الاستفتاء حتى الآن في صالح الوليد ابن طلال بنسبة 63% بينما حاز ابن سلمان نسبة 37%.

 

والأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود ولد في في 7 مارس 1955 وهو الابن الثاني للأمير طلال بن عبد العزيز، عضو شرف بنادي الهلال السعودي، رجل أعمال سعودي يعد من أكبر المستثمرين في العالم.

 

صنفته مجلة فوربس الأمريكية عام 2009 في الترتيب 22 من أغنياء العالم بثروة تقدر ب 13.3 مليار دولار وفي عام 2010 ارتفع ترتيبه إلى الترتيب 19 من أغنى أغنياء العالم بثروة تقدر ب 19.4 مليار دولار[9]، جدّه لوالده هو الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية ، وجده لأمه هو رياض الصلح رئيس أول حكومة استقلالية في لبنان.

 

حصل الأمير الوليد على درجة البكالوريوس في العلوم الإدارية والاقتصادية بامتياز وتفوق من كلية مينلو Menlo College في ولاية كاليفورنيا 1979.