أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، الأربعاء، أنها تقوم بالتنسيق مع سفارتها في “تل أبيب”، لمتابعة ملف رجل أردني اعتقل في مدينة “” جنوب المحتلة.

 

ووفقا لبيان أصدرته الخارجية الأردنية جرى الثلاثاء اعتقال ثلاثة أردنيين؛ للتحقيق معهم بشأن هجوم استهدف فتاة إسرائيلية بفندق سياحي في “إيلات”.

 

وأضاف البيان، بأن القنصل الأردني لدى “تل أبيب”، موجود حالياً في “إيلات” للوقوف على تفاصيل التحقيق والإجراءات.

 

وتم الإفراج عن اثنين من الأردنيين، بينما ما زال التحقيق جاريا مع الثالث.

 

وكانت الشرطة الاسرائيلية أعلنت في وقت سابق اليوم، أن مستوطنة تبلغ من العمر 18 عاما أصيبت بجراح في يدها بعد مهاجمتها من قبل أحد العمال الأردنيين العاملين في أحد الفنادق وكانت لحظة الهجوم عارية.

 

ويسمح القانون الأردني بتشغيل العمالة في إيلات بموجب اتفاقية السلام بين وتل أبيب، لكن مسألة بين البلدين مازالت مرفوضة على المستوى الشعبي، حيث تحاسب النقابات المهنية جميع المطبعين مع ، وترفض استغلال شركات التوظيف للمحتاجين للعمل.