شن الكاتب القطري عبدالرحمن القحطاني، هجوما عنيفا على النظام المصري ورئيسه عبدالفتاح ، بعد انتشار صورا أثارت جدلا واسعا لـ”” وهو ينفجر ضاحكاً خلال لقائه رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

وقال “القحطاني” في تغريدة دونها عبر نافذته الخاصة بـ”” رصدتها (وطن):”# في عصر #السيسي “الأهبل” لا تحتاج إلى بيانات وتوضيح السياسات الصور لوحدها تكشف الفاجعة التي حلّت بها بعد الانقلاب العسكري” وفقا لنص التغريدة المرفقة.

 

والتقى رئيس النظام المصري فجر اليوم، الثلاثاء، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك، حيث بحثا الموضوع الفلسطيني وقضايا الشرق الأوسط.

 

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن الاجتماع عقد في مقر إقامة السيسي في نيويورك وحضره وزير خارجية مصر سامح شكري ورئيس مخابراتها خالد فوزي، وبعض المسؤولين الإسرائيليين.

 

يذكر أن هذا أول اجتماع علني بين السيسي ونتنياهو، في حين تحدث تقارير عن عقدهما لقاءات سرية أحدها في الأردن بحضور الملك عبد الله الثاني.

 

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن لقاءات سرية عديدة جمعت نتنياهو مع السيسي، وإنهما يحافظان على اتصالات وثيقة بينهما، وأشادت بسعي السيسي الدائم  لتحسين العلاقات الأمنية بين إسرائيل ومصر.

 

وفي مقال بصحيفة إسرائيل اليوم، قال الباحث العسكري شاؤول شاي إن اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل يعتبر كنزا إستراتيجيا لكلتا الدولتين، “وفي ظل رئاسة عبد الفتاح السيسي توثقت علاقات مع تل أبيب، لاسيما في جانبها الأمني”.