أكد الضابط بجهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” بأن البيان المصور الذي أصدره الشيخ القطري آل ثاني وهاجم فيه القيادة القطرية “قديم” وتم تسجيله منذ شهر في مدينة جدة بالسعودية وبضغوط من المخابرات والإماراتية.

 

وقال “بدون ظل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” متسائلا:” الشيخ سلطان بن سحيم كيف تدعي انك في باريس والبارحه اتيت الينا في ابوظبي”.

 

وأوضح في تدوينة أخرى بأن ” التسجيل الذي تم اذاعته اليوم للشيخ سلطان أبن سحيم قديم وله ما يقارب من شهر وتم تسجيله في مدينة جده وبضغوط من المخابرات السعودية ومخابراتنا”.

 

وأكد “بدون ظل” أن ” ان الشيخ سلطان بن سحيم لم يغادر الشقيقة بصفته معارض لسياسة الدولة ولكن نتيجة غرقه بالديون وتلقفته مخابراتنا ووعدته بتحسين وضعه وذلك عبر والدته الشيخة منى التي شجعت على الامر وذلك لوجود اطماع سابقه لديها بتمكين ابنها لحكم وسأنشر قريبا تسجيلات لها”.

 

وتابع قائلا: ” اما فيما يخص الشيخ عبدالله بن علي وما هو وضعه في السعودية فهوا محتجز قيد الإقامة الجبرية ولا يستطيع فعل شيء بسبب تهديده”.

 

وأردف: ” التسجيلات التي استطعت ان انسخها للشيخة منى والدة الشيخ سلطان بن سحيم خارجه من جهازنا الامني والتي ستؤكد حديثي اليوم بتواطئها معنا”.

 

يذكر أن حساب “بدون ظل” غير موثق ويزعم صاحبه انه ضابط أمن دولة غير أن المعلومات التي أوردها في تغريداته لاقت انتشاراً واسعاً وهناك من أيد ما جاء فيها.

 

وكانت وسائل إعلام دول الحصار قد احتفت أمس الاثنين ببيان مصور لـ”سلطان بن سحيم آل ثاني” يؤيد فيه دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة ووضع حد لها، على حد زعمه.

 

وقال “آل ثاني” في بيانه الذي تلقفته وسائل إعلام دول الحصار زاعما إن الحكومة القطرية “سمحت للدخلاء والحاقدين ببث سمومهم في كل اتجاه حتى وصلنا إلى حافة الكارثة”.

 

وأضاف: “يحزنني أن يكون الذكر في هذه الأزمة كلها للتنظيمات الإرهابية واحتضانها وانتشار الجماعات الإرهابية بيننا.. وكأن دوحتنا حاضنة لكل المخربين والمفسدين”.

 

وقال:” أدعم كل دعوة للاجتماع مع جميع أفراد والوجهاء والأعيان للتفاعل معها حتى نكون عين واحدة ترعى قطر من غدر الخائنين وتحصنها من كيد الحاقدين”.

 

وأثار ذلك البيان موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي رافقه إعلان أفراد وقطريون البيعة للأمير تميم بن حمد, مؤكدين انه رأس الهرم.

 

وجدد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر البيعة للأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, بعد إعلانه تأييده دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة الأزمة الخليجية ووضع حد لها, مؤكدين رفضهم تجاوز الأمير تميم في تلك الدعوات المشبوهة.