أعاد ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” تدوينات قديمة تعود لأربعة أعوام مضت تعود للداعية المعتقل كتبها تضامنا مع الداعية خلال فترة اعتقاله عام 2013.

 

وقال “العودة” في تدوينات نشرها عبر حسابيه على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” على الرغم من أن تضامنه مع “العريفي” كان يمكن ان يعرضه للاعتقال هو الآخر: ” أقول لصديقي #محمد_العريفي :

قالوا حبست فقلت ليس بضائري

حبسي وأي مهند لا يغمد؟

والشمس لولا أنها محجوبة

عن ناظريك لما أضاء الفرقد

والبدر يدركه السرار فتنجلي

أيامه وكأنه متجدد

رفع الله شأنك وعجل فرجك ..

#_العريفي

#اعتقال_محمد_العريفي”.

 

كما تداول الناشطون تدوينة “العريفي”  الذي أيد فيها حملة الاعتقالات الأخيرة والوصف الذي أطلق على المعتقلين وبينهم العودة بأنهم “خلايا استخبارية”.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الداعية الشهير “سلمان العودة” بتهمة “الصمت” عن التطاول على .

أكد حساب منظمة “القسط” بـ”تويتر”، قد أكد خبر اعتقال الداعية السعودي المعروف الدكتور سلمان العودة وقام بنشر عدد من الرسائل الخاصة التي وردته بالأمس من أحد المقربين من الشيخ.

 

وجاء في الرسائل المنشورة أن السلطات السعودية داهمت منزل “العودة” وطلبوا من الشيخ الذهاب معهم للتحقيق بشأن تغريدته الأخيرة عن قطر وفرحته ببوادر المصالحة.

 

ووفقا للرسالة رد عليهم الداعية السعودي بقوله:”استدعوني بشكل رسمي وأنا أذهب معكم.. عيب تسوون هذا من أجل تغريدة أحمد فيها الله، وقال أنتم تأزمون الوضع وتستفزون الناس”.

 

وتعالت الأصوات داخل المنزل ووعده المقتحمون بأنهم يريدوه لبعض الأسئلة فقط وسيعود لبيته سريعا.

 

ليؤكد الراوي أن “العودة” ذهب معهم، ولم يعرف عنه أي خبر إلى الآن.

 

وخلال الأيام الماضية، قامت السلطات السعودية بشن حملة واسعة وما زالت مستمرة حتى اليوم طالت أكثر من 20 وشخصية بارزة.