استنكر الكاتب القطري المعروف عبدالله العذبة، إقحام النظام في للجيش في ، مشيرا أن الجيش في السعودية لا يستحق الإهانة وتمريغ أنفه في التراب، بسبب تبني “عاصفة حزم وعزم تويتر” أجندة إمارة أبوظبي في .. حسب وصفه.

 

ودون “العذبة” عبر صفحته الشخصية بـ”تويتر” وفقا لما رصدته (وطن) معلقا على مقتل جنود سعوديين باليمن ما نصه:”مرعي يحلل بالفضائيات ويطبل لأجندة #إمارة_أبوظبي،و #دليم يشرف على شيلات علموا ..الخ. وللأسف يتم العبث بالجيش بالسعودية وإهانته في #اليمن”

 

وتابع مستنكرا إقحام النظام السعودي لجيشه في حرب اليمن، إرضاء لأبو ظبي:”لا يستحق الجيش في #السعودية الإهانة وتمريغ أنفه في التراب بسبب تبني عاصفة حزم وعزم تويتر أجندة #إمارة_أبوظبي في #اليمن. تعازينا لذوي الضحايا”

 

وأضاف متسائلا:”إلى متى سيبقى الجيش في #السعودية رهينا للمراهقة السياسية لترضى #إمارة_أبوظبي في #اليمن؟ أعان الله شرفاء الجيش على #التفحيط_السياسي في

 

واستطرد الكاتب القطري:”كان عسيري يعطي الشعوب العربية ثلاث وجبات إخبارية عن عمليات عاصفة الحزم ثم إعادة الأمل،أين هذا التحديث الآن؟ وما حقيقة ما يجري بالحد الجنوبي؟”

 

واختتم “العذبة” تغريداته بالقول:”لقد قمتم ببهتان وزعمتم أن جيشها يعطي إحداثيات جنود #إمارة_أبوظبي والجيش السعودي للحوثيين. خرج جيش ، فمن أعطى إحداثيات جنودكم الآن؟”

 

ويجزم الكثير من المحليين أن الحرب السعودية على اليمن قد فاقمت الأوضاع على الحدود الجنوبية للمملكة  العربية السعودية، وزادت الأعباء الاقتصادية، دون تقدم حقيقي تراهن عليه المملكة عسكرياً في المدى القريب.

 

فعلى مدى عامين منذ انطلاق “عاصفة الحزم”، في 26 مارس/ آذار 2015، تواجه السعودية شبه يومية على حدها الجنوبي، أسقطت مئات الضحايا بين قتيل وجريح، فضلا عن فاتورة مالية متصاعدة، في بلد تعاني من تحديات اقتصادية، بعد هبوط أسعار النفط، مصدر دخلها الرئيسي.