قال  السياسي التونسي المعروف “محمد الهاشمي الحامدي ”، إن ما يدور على الساحة اليوم أمر خطير جدا، مضيفا أن ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان يدمر بلده بنصائح السيسي وبن زايد، وأن المستفيد من هذا كله هي .. حسب وصفه.

 

ودون “الهاشمي” عبر صفحته بـ”تويتر” وفقا لما رصدته (وطن) ما نصه:”ما يجري في #السعودية اليوم أمر خطير جدا. الأمير  محمد سلمان يدمر بلده بنصائح السيسي وبن زايد. والمستفيد الأكبر من هذا العبث هي ايران. مأساة”

 

وتابع:”خيم الظلام على #السعودية  عندما اعتقل د. الطريفي قبل عام ونصف كان بوسع المغرد السعودي أن يتعاطف معه. الآن التعاطف يعني السجن!!”

 

واستنكر السياسي التونسي حملة الاعتقالات الشعواء التي يقوم بها ابن سلمان ضد معارضيه قائلا:”من هو السعودي الذي يجرؤ اليوم على انتقاد اعتقال د. س العودة ورفاقه أو الدعاء لهم بالفرج؟ لا أحد من داخل #السعودية مطلقا مساكين. #مملكة_الخوف”

 

يشار إلى أن حملة اعتقالات بدأتها الأجهزة الأمنية السعودية، الأسبوع الماضي، واستهدفت في المقام الاول قبل ان تتوسع الداعية سلمان العودة على إثر كتابته تغريدة دعا فيها الله أن يؤلف بين قلوب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد الاتصال الذي تم بوساطة أمريكية.

 

وتشن السلطات السعودية حملة اعتقالات واسعة، شملت أساتذة الجامعات، ومثقفين، وكتابا، واقتصاديين، ودعاة، ومحامين، وشعراء، وإعلاميين. فيما لم تعلن السعودية عن عدد المعتقلين ولا التهم الموجهة لهم.