أشاد الكاتب العراقي المعروف داواد البصري، بنجاح الساحق في إدارة الأزمة الخليجية والتفوق على محاصريها بدبلوماسية وأساليب سياسية غير متوقعة فاجأت الجميع، مشيرا إلى أن أمير آل ثاني والذي وصفه بـ”شيخ الشباب المنتصر” قد لعب دورا كبيرا باحتراف في إدارة الأزمة.

 

وقال “البصري” في تغريدة دونها عبر نافذته بـ”” رصدتها (وطن) تعليقا على اختيار الأمير تميم لإلقاء الكلمة بالجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة غدا، الثلاثاء، “الإختيار الأممي للشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر لإلقاء الكلمة الإفتتاحية لجلسات الجمعية العامة نصر وتكريم كبير لقطر ونجاح  يبكي الخصوم..!”

 

وتابع:”التكريم الأممي للشيخ تميم بن حمد بإلقاء الكلمة الإفتتاحية لإجتماعات الأمم المتحدة تشريف و تكريم لكل العرب ووسام فخر لشيخ الشباب المنتصر..”

 

واختتم “البصري” تغريداته مشيدا بقطر وأميرها وتقدمها السياسي المذهل الذي فاجأ الجميع:”قطر تتقدم ، و أميرها يقتحم حصون الدبلوماسية ويكسب القلوب ، وخصومها يتراجعون و ينصبون ( ترامب ) أميرا للمؤمنين في مسخرة تاريخية كبرى؟”

 

ومن المقرر أن يشارك أمير دولة قطر في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي ستنعقد في مقر المنظمة بمدينة نيويورك في الفترة من 19 وحتى 25 من سبتمبر الجاري.

 

وكان الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد غادر العاصمة الفرنسية باريس، مساء الجمعة، بعد أن بحث مع الرئيس إيمانويل ماكرون آخر تطورات الأزمة الخليجية وتداعياتها والجهود الرامية إلى حلها من خلال الحوار، بحسب الوكالة القطرية.

 

وأجرى أمير قطر جولة خارجية، هي الأولى له منذ بدء الحصار على بلاده قبل أكثر من ثلاثة أشهر، وشملت تركيا وألمانيا وفرنسا.

 

وأعلنت كل من ومصر والإمارات والبحرين، في الخامس من يونيو الماضي، قطع علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصاراً برياً جوياً بزعم دعمها للإرهاب، وهو الأمر الذي نفته الدوحة مراراً، معتبرة أنها تتعرض لمحاولة سيطرة على قرارها الوطني.