شن الكاتب السعودي المعروف ، هجوما عنيفا على إمام وخطيب الحرم المكي ، بعد تصريحاته التي زعم فيها بأن أمريكت والسعودية تقودان العالم نحو السلام.

 

وقال “الشلهوب” في تغريدة دونها عبر نافذته الخاصة بـ”” رصدتها (وطن) مرفقا بها فيديو حوى تقريرا عن قيام جنود أمريكيون باغتصاب أطفال عراقيين أمام أمهاتهم:”جنود أمريكيون يغتصبون أطفال عراقيين أمام أمهاتهم هذه هي الدولة التي يقول السديس إنها تقود العالم للسلام! #السديس__تقود_العالم_للسلام”

 

 

وفي تغريدة أخرى أرفق معها مقطعا مصورا لجندي أمريكي يعترف ساخرا: (إغتصبت فتاة مسلمة عراقية حتى انتحرت)!، تسائل الكاتب السعودي “هل هذا هو السلام الذي تقود أمريكا العالم له ياسديس؟ #تصريح_السديس_لا_يمثلني”

 

واختتم “الشلهوب” تغريداته بفيديو حوى تصريحات “السديس” الأخيرة والمثيرة للجدل، وعلق عليه بقوله:”#السديس_امريكا_تقود_العالم_للسلام صدق الله وكذب السديس: {وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ..}”

 

وكان رئيس شؤون الحرمين، الإمام عبد الرحمن السديس، قد صرح بأن وأمريكا هما قطبا هذا العالم بالتأثير، ويقودانه إلى الأمن والاستقرار.

 

وأضاف السديس في مقابلة مع قناة “الإخبارية السعودية”، أمس الاحد على هامش مشاركته في مؤتمر منظمة العالم الإسلامي المنعقد في نيويورك أن الجانبين بزعامة ، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، “يقودان العالم والإنسانية إلى مرافئ الأمن والسلام والاستقرار والرخاء”.

 

واعتبر الشيخ أن المؤتمر أكد على أهمية التواصل الحضاري بين العالم الإسلامي وغيره، ولاسيما بين السعودية وأمريكا في مثل هذه الظروف التي تحتاج إليها البشرية جمعاء إلى مكافحة الإرهاب والتطرف والطائفية.

 

ويأتي ذلك بعد اتهام منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية للسعودية بارتكابها جرائم حرب في ، الأسبوع الماضي.