عاد ، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيس بوك”، إلى أصوله ، بعد سنوات قضاها ملحدا بلا ديانة.

ونشر زوكربيرغ على صفحته الرسمية عبر “فيس بوك”، صورا تثبت عودته لليهودية، وذلك من خلال احتفال في منزله.

 

ويقول موقع “المصدر” الاسرائيلي، إنه ومنذ ولادة ابنته ماكس، أصبح زوكربيرغ يمنح مكانة لليهودية ممارسا طقوسها ومقتبسا صلواتها.

 

وتظهر الصور التي نشرها مؤسس “فيس بوك”، إضاءة شموع يوم السبت، كما ظهرت ابنته ماكس في الصور وهي تشرب من كأس “التقديس” (قيدوش) الذي يباركه اليهود في أيام الجمعة، والأعياد، والاحتفالات الخاصة.

إضافة إلى ذلك، استخدِم زوكربيرغ خبز “الحالاه” وهو الخبز التقليدي المستخدم في أيام السبت والذي حضّره مؤسس “فيس بوك” في منزله، وشمعتان تضاآن قبل دخول يوم السبت.

وكتب زوكربيرغ في المنشور أن كأس التقديس الذي شربت ابنته منه، ينتقل بين أفراد العائلة من جيل لآخر، منذ أن هاجر جده إلى .

 

يذكر أن مارك زوكيربيغ وبعد سنوات من تجاهله للديانة اليهودية، عاد لها خلال العام الماضي، وقال إنه ترعرع كطفل يهودي، ومن ثم مر بظروف كان يشكك فيها في الحقائق، ولكنه بات يؤمن اليوم أن الدين له أهمية كبيرة.