تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في على نطاق واسع، مجموعة من صور قالوا إنها أول لتونسية من رجل غير مسلم “فرنسي” عقب إلغاء المنشور عدد 1973 المتعلق بمنع التونسيات من أجنبي.

ولم يتسن التأكد من حقيقة الصور المتداولة للحدث خصوصا مع عدم توضيح اسم الفتاة أو الزواج في التعليقات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقررت تونس الخميس الماضي، إلغاء جميع القوانين التي تحظر زواج المرأة التونسية من غير المسلم، رغم الجدل الذي استمر حوله لأشهر، والاعتراضات على ذلك من داخل البلاد وخارجها.

 

وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية في تونس، سعيدة القراش، إلغاء جميع النصوص المتعلقة بمنع زواج التونسية بأجنبي.

وكتبت القراش على الصفحة الرسمية للرئاسة على موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، إن “منشور عام 1973 والقرارات ذات الصلة المتعلقة بمنع زواج التونسية بأجنبي تم إلغاؤها، وأصبح لنساء تونس حق حرية اختيار الزوج”.

 

وكان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي قد دعا الشهر الماضي، رئيس الحكومة ووزير العدل، إلى العمل مع مؤسسة رئاسة الجمهورية على تغيير المنشور الصادر عن وزارة العدل التونسية سنة 1973، والقاضي بمنع زواج المرأة التونسية المسلمة بأجنبي غير مسلم، نظرا للمتغيرات التي يشهدها المجتمع وسفر المرأة إلى الخارج سواء للعمل أو الإقامة.