شن الإعلامي الكويتي، سلطان الزبني هجوما حادا على الدعاة والشيوخ والعلماء في المحرضين على الانقلاب في ، واصفا إياهم بالعلماء المرتمين في أحضان الطواغيت الذي يقدمون مصلحتهم الخاصة على مصلحة الأمة.

 

وقال “الزبني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” أشوف صار حلال ويجوز الخروج على ولي الأمر والتحريض عليه !”.

 

واضاف في تغريدة اخرى: ” لعن الله كل ملتحي بوقاً مدلساً للطغاة الظلمة !”.

 

وتابع قائلا: ” إذا رأيت ملتحي يطبل ويزمر ويدبك مع السلطان فأبصق عليه وعلى علمه الشرعي الذي جيره للطاغية”.

 

وتساءل “الزبني” قائلا: ” كم من أهل اللحى الذين باعوا دينهم للطغاة !!!”.

 

ودعا “الزبني” على امثال هؤلاء الدعاة والعلماء قائلا: ” اللهم عليك بعلماء مرتمين بأحضان الطواغيت اللهم إكشف سترهم وأفضح أمرهم وشتت شملهم وأخزهم بالدنيا والآخره”.

 

واختتم تدوبناته قائلا: ” السوء رضى الطاغوت مقدم على رضى الله مصلحتهم الخاصة مقدمة على مصلحة الأمة”.

 

وكان العديد من العلماء والدعاة المزعومين في  دول الحصار وعلى رأسهم “وسيم يوسف ومحمد العريفي وعائض القرني وعبد الرحمن السديس وعبد العزيز آل الشيخ”، قد أعلنوا صراحة تأييدهم لإجراءات دولهم في حق قطر على الرغم من إشادتهم السابقة بقطر وشعبها واميرها، حيث وصفهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالعلماء الذين باعوا آخرتهم بدنياهم.

 

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد، بل نشرت هيئة كبار العلماء “أرفع هيئة دينية في ”، سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، شكلت دعماً لأحدث قرارات المملكة التي كان لافتاً فيها خلال اليومين الماضيين اعتقال عدد من الدعاة المعروفين بتهم تتعلق بمواقفهم السياسية من قطر فيما يبدو.

 

وبدأت الهيئة الدينية المرتبطة بالملك مباشرة، تغريداتها بنشر اقتباس لرئيسها الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، وهو مفتي المملكة أيضاً جاء فيه “من مقاصد الإسلام حفظ نظام التعايش بين الناس بما يصلح أمر دينهم ودنياهم، ويحقق التعاون فيما بينهم”.

 

وأضافت الهيئة التي تضم في عضويتها كبار رجال الدين البارزين في المملكة، في تغريدة ثانية “جاء #الإسلام بالأمر ب #اجتماع_الكلمة، وَحَرَّم التفرُّق والتحزُّب:(واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرَّقوا). #بيانات_الهيئة”

 

وتابعت الهيئة التي تتبع لها لجنة الإفتاء المسؤولة عن إصدار الفتاوى الدينية، في تغريدة ثالثة “الدولة #السعودية دولة مباركة؛ نصر الله بها الحق ونصر بها الدين، والعداء لهذه الدولة عداء للحق وعداء للتوحيد. #ابن_باز رحمه الله”.

 

وقالت في تغريدات أخرى “في ظل توجيهات #خادم_الحرمين_الشريفين حفظه الله؛ سدّد الله سمو #ولي_العهد وأيده لمواجهة الحملات المغرضة ضدّ #المملكة_العربية_السعودية. الأمن، واللحمة الوطنية، وتماسك المجتمع، وحماية المقدسات، هي أعلى وأغلى ما نملك بعد عزّ #الإسلام وحفظ الدين”.

 

وأعادت الهيئة نشر تغريدة قديمة نشرتها في يونيو/حزيران الماضي، وجاء فيها “#المملكة_العربية_السعودية تأسست على الكتاب والسنة، ونحن مع ولاة أمرنا في كل ما يرونه مصلحة للبلاد والعباد، وهذا مقتضى البيعة الشرعية”.