استغرب متابعون تصرفاً قام به الرئيس الأمريكيّ مع زوجته ، خلال حفلٍ رسمي نظم يوم الـ15 من سبتمبر الجاري، للاحتفال بالذكرى الـ 70 لتأسيس القوات الجوية الأمريكية.

 

وبعدما عبرت “ميلانيا” عن فائق سرورها لتقديم زوجها رئيس الولايات المتحدة، قام هذا الأخير بمصافحتها كما يفعل مع الرجال، وهو ما لم يتعوده الأمريكيون من رؤسائهم الذين يشكرون زوجاتهم عادة أمام الكاميرا بالقبل والأحضان.

 

وأكثر من ذلك طلب ترامب من ميلانيا الانصراف والعودة إلى مكانها، وعندما لم تمتثل كرر الطلب ودفعها في اتجاه مقعدها، وكأنها ستشوش على حضوره أمام الكاميرا كما قال أحد المدونين.