تداول ناشطون بموقع التواصل “تويتر”، صورة قالوا إنها لمواطن سعودي وهو يدوس على “سجادة صلاة” حفر عليها رمز “”، حيث طالب بعدم السجود على هذا الرمز وقلب السجادة.. بحسب وصف النشطاء.

 

واستنكر العديد من النشطاء الذين تداولوا الصورة عبر صفحاتهم الشخصية، وضع مثل تلك الرموز على وإقحامها في مثل هذه الشعائر الدينية.

 

وتشهد الآن حالة من التخبط والجدل الواسع، بعد حملة الاعتقالات التي شنها النظام السعودي ضد معارضيه بداية الأسبوع الماضي، والتي طالت شخصيات دينية وسياسية بارزة جاء على رأسهم الدكتور سلمان العودة والشيخ عوض القرني.

 

شاهد..