قال الكاتب الصحفي والمعارض المصري البارز وائل قنديل، تعليقا على حكم اليوم بالمؤبد على ـ أول رئيس مدني منتخب في مصرـ، إن هذا الحكم دليل على وطنية “مرسي” ونظافته.. حسب وصفه.

 

ودون “قنديل” في منشور له عبر صفحته الرسمية بـ”فيس بوك” رصدته (وطن) ما نصه:”في بلد يحكمه شخص يستضيف الأعداء سراً في قصر الحكم، ويهرول إليهم ليلاً، مثل عامل ديلفري، كل حكم يصدر ضد الرئيس محمد مرسي هو دليل إضافي على وطنيته ونظافته.”

 

وأيدت محكمة النقض المصرية (أعلى محكمة طعون) السبت، بشكل نهائي، حكم المؤبد (25 عاما)، بحق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع ”، وفق مصدر قضائي.

 

كما أيدت المحكمة حكم الإعدام بحق 3 مصريين في القضية ذاتها، وفق نفس المصدر.

 

وكان 7 متهمون حضوريا قدموا طعنا في 15 أغسطس/آب 2016 على حكم صادر من محكمة جنايات القاهرة قبلها بنحو شهرين، بالإعدام والسجن في القضية التي أحالتها النيابة للمحاكمة في سبتمبر 2014، و تضم 11 شخصا بينهم 4 غيابيا أغلبهم إعلاميون بارزون عملوا مع قناة الجزيرة القطرية بتهم ينفيها المتهمون بينها التخابر مع دولة أجنبية والانضمام وإدارة جماعة محظورة.

 

والطعون القضائية وفق القانون المصري لا تقدم إلا من المتهمين الحضوري.