قال ، وزير الخارجية السعودي، إن على التجاوب مع المطالبات التي قدمتها دول المقاطعة المتمثلة ببلاده والإمارات والبحرين بالإضافة إلى ، لافتا إلى أن هذه المطالب تصب في صالح قطر.

 

جاء ذلك في مقابلة أجراءها الجبير مع قناة سكاي نيوز عربية، حيث قال: “اعتقد أن الهدف من وراء هذه الإجراءات هو إرسال رسالة قوية للأشقاء في قطر بأن استمرار سياسة دعم التطرف والإرهاب واستمرار سياسة التحريض والتدخل في شؤون الدول الأخرى أمر غير مقبول ويجب إيقافه.”

 

وأضاف: “نحن نأمل أن تسود الحكمة والعقل.. الهدف وراء الإجراءات هو إرسال رسالة قوية لقطر، سبق أن تم توقيع اتفاق في عام 2014 بالنسبة لهذا الأمر لكن لم ينفذ بالشكل المطلوب، والآن الإجراءات التي اتخذت لإرسال رسالة قوية للأشقاء في قطر بأنه يجب عليها أن تتجاوب مع هذه المطالبات التي نعتقد أنها تصب في صالح قطر لأننا كلنا متضررون من التطرف والإرهاب الذي إذا انتشر سيؤثر سلبيا علينا كلنا بما فيها قطر..”