استنكر الكاتب الصحفي ومدير التحرير التنفيذي لصحيفة “الوطن” القطرية، فهد العمادي حملة الاعتقالات التي تشنها المملكة العربية ضد الدعاة والمفكرين، مؤكدا بان هذه الاعتقالات دليلا قويا على هشاشة نظامها الذي أصابه “جنون البقر” بعد ان هزته “تغريدة” على “”.

 

وقال “العمادي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نباح الكلاب المسعورة في النظام السعودي .. مزعج كصوت ونشاز ولكنه لايهز شعرة من وشعبها “.

 

وأضاف في تغريدة أخرى معتبرا ان النظام السعودي لا يجيد إلا النباح قائلا: ” اسطوانات النظام السعودي .. مشروخة وباتت مملة ومعروفة واصبح النظام بأكمله كرت محروق ..فاشل عاجز مترهل لايعرف سوى النباح”.

 

وتابع “العمادي” قائلا: ” الاعتقالات الاخيرة في السعودية تكشف ان نظامه هش وغير متماسك .. جبان وغير سوي يهتز بسرعة والدليل تغريدة هزت كيانه فأصابه جنون البقر !”.

 

يشار إلى أن حملة الاعتقالات قد بدأت يوم السبت الماضي واستهدفت في المقام الاول قبل ان تتوسع الداعية على إثر كتابته تغريدة دعا فيها الله أن يؤلف بين قلوب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وولي العهد السعودي ، بعد الاتصال الذي تم بوساطة أمريكية.

 

وكان حساب منظمة “القسط” بـ”تويتر”، قد أكد خبر اعتقال الداعية السعودي المعروف الدكتور سلمان العودة وقام بنشر عدد من الرسائل الخاصة التي وردته من أحد المقربين من الشيخ.

 

وجاء في الرسائل المنشورة أن السلطات السعودية داهمت منزل “العودة” يوم السبت الساعة 6 مساء، وطلبوا من الشيخ الذهاب معهم للتحقيق بشأن تغريدته الأخيرة عن قطر وفرحته ببوادر المصالحة.

 

ووفقا للرسالة رد عليهم الداعية السعودي بقوله:”استدعوني بشكل رسمي وأنا أذهب معكم.. عيب تسوون هذا من أجل تغريدة أحمد فيها الله، وقال أنتم تأزمون الوضع وتستفزون الناس”.

 

وتعالت الأصوات داخل المنزل ووعده المقتحمون بأنهم يريدوه لبعض الأسئلة فقط وسيعود لبيته سريعا.

 

ليؤكد الراوي أن “العودة” ذهب معهم، ولم يعرف عنه أي خبر إلى الآن.

 

وخلال الأيام الماضية، قامت السلطات السعودية بشن حملة اعتقالات واسعة وما زالت مستمرة حتى اليوم طالت أكثر من 30 وشخصية بارزة.