أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ؛ مجددا استعداد بلاده للجلوس على طاولة الحوار لحل الراهنة.

 

وأضاف الأمير تميم خلال مؤتمر صحفي جمعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب محادثات ثنائية في برلين؛ أنه ناقش معها “الأزمة الخليجية؛ واستعداد للجلوس على طاولة الحوار لحلها؛ بعد مرور 100 يوم.”، وفقا لما نقلته “الأناضول”

 

وأكد أمير قطر على “دعم المبادرة والوساطة الكويتية لحل الأزمة؛ وأنها ستظل تدعمها حتى التوصل لحل يرضي جميع الأطراف.”

 

وحول مكافحة الأرهاب قال آل ثاني: “كلنا نكافح الارهاب من نواحي أمنية يجب أن نركز على جذور الإرهاب وأسبابه”، مضيفاً “ربما نختلف مع بعض الدول العربية في تشخيص جذور الإرهاب لكن كلنا متفقون على مكافحته”.

 

ويزور أمير قطر العاصمة الألمانية برلين؛ ضمن جولة هي الأولى من نوعها منذ اندلاع الأزمة الخليجية، وتشمل تركيا وفرنسا.

 

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي؛ إثر قطع كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع ، بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه قطر بشدة، وسط دعوات إقليمية ودولية لإنهاء الأزمة وإجراء حوار مباشر بين أطرافها.