شنت المعارضة المصرية والإعلامية البارزة ، هجوما عنيفا على الشيخين وعائض القرني، ووصفتهم بأنهم من “” الذين يطبلون لـ”ابن سلمان ليل نهار”.

 

وقالت “عرابي” في منشور لها بـ”فيس بوك” مهاجمةً العريفي:”العريفي يدعو لعدم المشاركة في #حراك_15_سبتمبر لحفظ الأمن !!! اترك العملاء يسرقونك وينهبونك حفظاً للامن .. اتركهم يمتهنون كرامتك ويسرقون أرضك ويبيعون ثرواتك لاعداءك حفظاً للأمن ..الله يلعن علماء السلطان”.

وفي منشور آخر، فتحت آيات عرابي النار على الداعية السعودي المعروف ، حيث قالت:”اللص يقول إنه مع سلمانكو وابنه التافه على هدى الشريعة !!! وينشر صورته مع المهرجين ,, سلمانكو وابنه أي شريعة تلك ؟ هل تقصد شريعة أبو طرمب الذي دفع له سيدك الحلوب, الجزية ؟”.

 

وتابعت:”أم شريعة آل مرخان عملاء المخابرات البريطانية الذين كان يقف عبد العزيز يرتجف أمام ضابط بريطاني ليقول له “أنت أبويا وأنت أمي وأنت صنعتني من لا شيء” ؟ أي شريعى تلك التي تبيح السرقة يا لص ؟”.

 

واختتمت منشورها بالقول:”أي شريعة تلك التي تبيح أن يسرق غلام تافه كهذا, أموال ثم يذهب لواشنطن ليدفعها جزية ؟”.