أطلقت قناة “” برومو التحقيق الاستقصائي الضخم والفريد من نوعه، يكشف بالأدلة والإثباتات والوقائع كم دفعت من أموال لدى الغرب ولدى التوجه لمحاولة تشويه صورة دولة وسمعتها وتأليب واشنطن والرأي العام العالمي عليها.

 

ووفقا للتحقيق الاستقصائي الذي أعدته مراسلة الجزيرة في “واشنطن” وجد وقفي، بعنوان: “” والذي تم البدء في إعداده قبل ثلاث سنوات فإنه يكشف ان هو نتاج حملة ممنهجة ودؤوبة لتشويه سمعهتها ومحاولة شيطنتها في الولايات المتحدة، موضحا بأن هذه الحملة كانت بإدارة إمارة .

 

وبحسب التحقيق المقرر بثه يوم الأحد القادم في تمام الساعة العاشرة وخمس دقائق بتوقيت مكة المكرمة، فإن هذه الحملة بدأت أبو ظبي العمل عليها في أواخر عام 2012 من خلال مساعدة من مؤسسات معروفة بولائها لإسرائيل وبتنسيق تام مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.