تداول ناشطون بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”، مقطعا مصورا لمواطن سعودي شاهد على عمليات داخل ، حيث يروي قصصا “مروعة ومرعبة” تنفر منها النفوس وتقشعر منها الأبدان.

 

ويقص الراوي بالمقطع الذي تم تداوله على نطاق واسع، عدداً من القصص لأشخاص سماهم بأسمائهم والذين تعرضوا للعذاب الأليم بشتى الطرق، حتى إن منهم من ضرب على أذنه التي كان قد أجرى بها عمية جراحية حتى انفجرت، وآخر ضرب على عينه حتى خرجت “قرنيته”.