تداول ناشطون مصريون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” شهادة لأحد المتوفين الذي قتلتهم قوات الأمن المصرية في منطقة أرض اللواء بالمهندسين التابعة لمحافظة الجيزة.

 

ووفقا لشهادة الوفاة المتداولة، فإنها تعود للشاب نجل المفكر المصري إبراهيم الديب البالغ من العمر 23 عاما، حيث ظهر في شهادة الوفاة  بأن سبب الوفاة هو “قرار نيابة رقم 79 لسنة 2017 أمن دولة”.

 

وبحسب رواية السلطات الأمنية المصرية فقد توافرت لقطاع الأمن الوطني، معلومات عن وجود مجموعة من العناصر التكفيرية الهاربة من شمال سيناء من شقتين سكنيتين بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة واتخاذهما وكرين للاختباء وعقد لقاءاتهم التنظيمية والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات المنطقة المركزية”.

 

وتابعت الرواية الامنية قولها بأنه “تم توجيه مأمورية لضبط العناصر الإرهابية، بالاشتراك مع قطاع الأمن المركزي، ولدى اقتراب القوات من إحدى الشقتين، بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النار على القوات، مما اضطرها إلى مبادلتهم إطلاق النار، ما أسفر عن مقتل 10 إرهابيين وإصابة 5 شرطيين”، وهو الامر الذي نفاه العديد من الناشطين بالإضافة لوالده الذي أكد بأن نجله مختفي قسريا منذ أشهر.