رفع الإعلامي الجزائري والمعلق الرياضي بشبكة “بي إن سبورتس” القطرية، سقف مطالبه من النظام، مؤكدا رحيل النظام كله هو المطلب الجديد لكونه أصبح خطرا على الامة، على حد قول “دراجي”.

 

وقال “دراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”  لن نطالبكم بعد اليوم برؤيته وسماع صوته ولا بتطبيق المادة 102 من دستوركم، بل برحيلكم كلكم دون تفريق لانكم فشلتم في إقناع حتى انفسكم انكم تشكلون خطرا على الامة !!”.

 

وأضاف قائلا: ” طالبناكم بحقنا المشروع في سماع صوت الرئيس ورؤيته فرفضتم.. ووصفتمونا بالخونة وعديمي الاخلاق.. طالبناكم بتطبيق المادة 102 من دستوركم فرفضتم وقلتم عنا “فارغين شغل” ودعاة فتنة”.

 

وتابع بالقول: “لم تتوقفوا عند هذا الحد بل خرجتم تدعون “للهردة الخامسة” .. ما يعني انكم تدعون الى استمرار الفساد والنهب وتدفعون بالبلد الى الانفجار”، مشددا بالقول: “إن مطالبنا شرعية وواقعية ومطلبكم جريمة في حق الوطن والشعب برمته .. لذلك سنرفع من سقف مطالبنا وندعوكم الى “الرحيل” كلكم لأنه لا يستوي من يدعون الى تطبيق القانون والدستور مع من يدعون الى الفوضى المشروطة ببقائكم واستمرار الحكم بالوكالة بعيدا عن مؤسسات الجمهورية.”.

واختتم “دراجي” تدوينته مؤكدا بأن ” رحيلكم” الآن هو مطلبنا الوحيد لأنكم فشلتم وصرتم تشكلون خطرا على الأمة ببقائكم ، لم تعودوا قادرين حتى على دفع معاشات المتقاعدين ورواتب الموظفين، لقد عدتم بنا 20 سنة الى الوراء ..بعدما بنينا بسواعد المخلصين ،تسلمتم وقتها كاملة الاوصاف والآن تريدونها مبتورة الأطراف ، لاحامي ولا مدافع عنها إلا الشعب فأعينوه على ذلك بذهابكم، وسنكون أوفياء لنسيانكم”.