كشف المغرد السعودي “الشهير” مجتهد أن السلطات أفرجت عن الأمير نجل الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، مؤكدا بأنه توجه إلى قصره دون معرفة مصيره، سواء كان إفراجا تاما أم وضع تحت الإقامة الجبرية.

 

وقال “مجتهد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” عبد العزيز بن فهد يخرج من السجن إلى قصره لا يعرف إن كان إقامة جبرية او منع من السفر او اطلاق كامل”.

 

وكان “مجتهد” قد اكد قبل أيام على أن الأمير عبد العزيز بن فهد نجل العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز آل سعود تم اعتقاله بعد ان داهمت قوة تابعة لولي العهد قصره في جدة يوم الأربعاء الماضي.

 

وقال “مجتهد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” تأكد الآن أن عبدالعزيز بن فهد دوهم في قصره في جدة يوم الأربعاء الماضي واعتقل من قبل قوة تابعة لمحمد بن سلمان وهو في مكان غير معروف حتى الآن”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” وقد حاولت والدته (الجوهرة) تتبع خبره فلم تحصل على أي معلومة كما حاولت الاتصال بالملك ولم تفلح ويقال أنها لم تذق طعاما منذ يوم اعتقاله”.

 

وأكد “مجتهد” على أن ” وخطة محمد بن سلمان أن لا تساهل مع المعارضين في الأسرة والجميع إلى السجون ولا حصانة لأحد حتى لو كان المعارض ممن تبقى من أبناء عبدالعزيز”.

 

وقال “ابن فهد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” قبل أن يتم حذفها والإدعاء بأن الحساب قد تم اختراقه:” الحمد لله تفضل علينا بالحج, وبروح بودع عمي سلمان وأسافر إنشاء الله,إن ماسافرت, فاعلموا أني قتلت, فوداعتكم بناتي,ودمي تعلمون عند من؟#عبدالعزيز_بن_فهد”.