تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للداعية المصري ، اعتبر فيه أن اعتقال الدعاة والشيوخ السعوديين، وتغييبهم وتقويض نشاطهم الإعلامي والدعوي، يمثل “مؤشرا خطيرا وإنذارا يجب أن تنتبه له الأمة، لأنهم هؤلاء هم صمام الأمان”.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن، فقد حذر “الصاوي” من أن الأمة يراد لها الفساد، وانتهاك الحقوق، وفتح باب الحريات والعلمنة، وأن تقع في شرك النزاع والفتنة، وأن يتجرأ العوام على أهل الصلاح والخير.

 

ودعا علماء الأمة في والشام والأردن والإمارات والكويت، أن يكون لهم موقفا، وأن يحذروا الحكام والزعامات والقادة، أن العلماء هم صمام أمان الأمة.

 

وأشار إلى أن تغييب العلماء عن منابرهم ومنصاتهم، وهم يمثلون خيرة أبناء أهل السنة والجماعة مؤشر خطير قد يؤدي بالأمة إلى مهلكة عظيمة.

 

وشن “الصاوي” هجوما حادا على من يبحثون في الماضي عن تغريدات وتصريحات سابقة لتشويه صورة العلماء، واتهمهم بأنهم منافقون خبثاء، يحاولون أن يدسوا السم في هؤلاء الشيوخ، مشيرا إلى أن الدائرة ستدور عليهم.