علق الإعلامي الفلسطيني والمذيع بقناة “الجزيرة” على السجال والمشادات التي وقعت بين مندوبي دول الحصار ومندوب خلال اجتماع مجلس جامعة في أمس الثلاثاء، معتبرا بان الحوار المباشر بين الطرفين قد بدأ، بعد ان اخرج كل طرف ما في صدره، على حد قوله.

 

وقال “ريان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” كلمة وزير خارجية في الجامعة ضد قطر كانت خجولة ، أعذره، لانه يعلم علم القين ان قطر اول من دعمت وشعبها ماديا حتى قبل انتخاب مرسي #”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى قائلا: ” بعد سماع كلمات المندوبين في الجامعة والمشادات بينهم شعرت ان الحوار المباشر بين قطر ودول الحصار قد بدأ وقد اخرج الكل ما في صدره #مصر #”.

 

وتابع “ريان” تحليله لكلمات المندوبين خلال الاجتماعي وما شهده من سجال قائلا: ” بصراحة:مندوب #قطر كان هادئا مقنعا ، # كان انفعاليا استعلائيا، # عتابيا مهذبا ، #مصر تكميليا خجولا ، #البحرين تكميليا #الخليج”.

 

وكان اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى الخارجية، امس الثلاثاء، قد شهد سجالا بين وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي وسفير المملكة العربية السعودية بمصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية احمد القطان.

 

وكان “القطان” قد شملت كلمته اتهامات وتهديدات لقطر، حيث قال بأن “السعودية لا تسعى لتغيير النظام في قطر إلا انها قادرة على فعل ما تريده”.

 

من جانبه، تصدى “المريخي” لمندوب السعودية، وأفحمه قائلا: “:” كلمة الاستاذ أحمد القطان فيها نبرة التهديد واعتقد انت ما بقدها .. !”، ليحدث سجالا اضطر خلاله “المريخي” ليرد على “القطان”: “لما انا أتكلم انت تسكت”.