سخرت الإعلامية الجزائرية الومذيعة بقناة “الجزيرة” من ، وذلك على إثر تعيين “” كأول امرأة مسلمة رئيسةً لـ””.

 

وقالت “بن قنة” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقة بها صورة للرئيسة الجديدة لـ”سنغافورة”: ” حليمة تتولى قيادة دولة ديموقراطية… عقبال قيادة السيارة عندنا”.

 

“وكانت السلطات في سنغافورة قد قررت تعيين حليمة يعقوب” كأول امرأة مسلمة رئيسةً للبلاد، دون انتخابات حيث قررت أن منافسيها لم يستوفوا معايير الأهلية الصارمة.

 

وحليمة يعقوب هي برلمانية سابقة من أقلية الملايو المسلمة.

 

وهذه هى المرة الأولى التى تتولى امرأة من أقلية الملايو الرئاسة منذ تعديل الدستور عام 2016، بهدف ضمان مشاركة أكبر للأقليات القومية والدينية.

 

وقررت سنغافورة أن تكون الرئاسة محجوزة للمرشحين من أقلية الملايو، بهدف تعزيز الشعور بالتنوع في الدولة المتعددة الثقافات والأقليات.

 

وفي هذا الصدد، قالت يعقوب إن ” على رغم من أنني لم أنتخب، إلا أن إلتزامي بالعمل على خدمتكم سيكون للجميع ولن يتغير”.

 

يشار إلى ان السعودية تنفرد بكونها البلد الوحيد في العالم الذي تمنع فيه النساء من قيادة السيارات، وتعتبر القضية قضية رأي عام في المجتمع السعودي.

 

ورغم أن نظام المرور السعودي لا ينص على منع النساء من القيادة إلا أن تراخيص القيادة لا تصدر إلا للرجال.

 

ويفتي عموم مشائخ السعودية السنة بتحريم قيادة المرأة للسيارة. وقد أصدرت هيئة كبار العلماء فتاوى عديدة بتحريمها تحت رئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز.

 

كما انتقد رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الصحف التي تتناول القضية مدافعا عن الحقوق التي تنالها المرأة في السعودية.

 

كما أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان بتحريمها معللا رفضه أن “المحاذير كثيرة وأخطر شيء أنها تعطيها الحرية [بأن تأخذ السيارة وتذهب إلى من تشاء من رجال ونساء[“، كما أفتى الشيخ محمد بن عثيمين بتحريمها قائلاً : “لا شك أن قيادة المرأة للسيارة فيها من المفاسد الكبيرة ما يربو على مصلحتها بكثير هذا فضلاً عن أنها ربما تكون سلما وبابا لأمور أخرى ذات شرور فتاكة وسموم قاتلة”، على حد قوله.