أكد السياسي الكويتي وعضو مجلس الأمة السابق، بأن   تمثل للكويت الحليف و”المعادل” الإستراتيجي الأوثق في مشيرا إلى تحرك لبناء وتعميق علاقاتها مع انقرة، وذلك إثر أنباء عن توقيع بلاده اتفاقية دفاع مشترك مع تركيا.

 

وقال “الدويلة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”  تركيا تواجه الغطرسة الغربية و التهديد الروسي و التآمر العربي ومع ذلك فهي مخلصه لقضايا العرب وتدعم صمود غزة و تؤوي السوريين و تدافع عن ”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “الكويت تتحرك نحو بناء علاقة استراتيجية عميقه مع تركيا وهي مخطط لها قبل الازمه الخليجية و الواقع إن تركيا اليوم المعادل الاستراتيجي الاوثق”.

 

واوضح أنه “في عام ٢٠٠٨ وكنت نائب في البرلمان تعرضت لسيل من السخرية و الاستهزاء من قبل اطراف في الحكومه و كتاب محسوبين عليهم بسبب دعوتي للتنسيق مع تركيا”.

 

وأكد على أنه “لايمكن الوثوق في امريكا ولا في ايران ولا يوجد قوة تستطيع تحقيق الامن الاستراتيجي لدول الخليج مثل تركيا وفي المستقبل ستكون تركيا اقوى بكثير”.

أعلن مجلس الوزراء الكويتي، أن رئيس الوزراء جابر المبارك الحمد الصباح سيزور تركيا، غدا الأربعاء، على رأس وفد رسمي.

 

وتستمر الزيارة حتى 16 سبتمبر/أيلول الجاري.

 

من جانبه، أعلن مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا، السفير وليد الخبيزي، أنّ الزيارة التي من المقرر أن يجريها رئيس الوزراء الكويتي إلى تركيا، غدا الأربعاء، ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية.

 

وأوضح الخبيزي، في تصريحات صحفية، أن الاتفاقيات تشمل مجالات الطيران المدني والازدواج الضريبي والتعاون في المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاتصالات.

 

وأضاف أنها تشمل أيضا توقيع بروتوكول للتعاون بين الحرس الكويتي والدرك التركي.