فقدت محافظة الأحساء ٩ أشخاص خلال يومين على طريق العقير الملقب بـ””، بفعل حادثي سير أحدهما تسببت به سائبة.

ووقع الحادث الأول فجر السبت وشهد وفاة ٧ أشخاص جلهم من عائلة واحدة بينهم أطفال، تم دفنهم مساءً بأشلاء متفرقة، أما الثاني مساء الأحد فقد اخترقت خمسة جمال سيارتين لتقتل أم وابنها فوراً وتصيب آخرين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة النقل تركي الطعيمي، أن تقرير الحادث الأول أشار إلى أنه “نتيجة للسرعة الزائدة وانحراف إحدى المركبات عن مسارها ارتطمت بمركبة أخرى وجهاً لوجه.

وأشار إلى أن الحادثة وقعت على الطريق الرئيس، الذي يعتبر طريقاً مفرداً يبلغ طوله 73 كم، وكان أعيد تأهيله بالكامل أخيراً، وهو ضمن الطرق التي تتوفر فيها عوامل السلامة”.

وأضاف: “سبق أن تم إدراج ازدواج هذا الطريق ضمن السنة المالية المقبلة، التي تحظى بأولوية عالية ضمن مشاريع الوزارة”.