تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو مبكي لحاج عراقي يشكوا همه بعد ان فقد زوجته وأطفاله في غارة أمريكية.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد قال الحاج العراقي وهو موليا وجهه نحو “اللهم ربي إني مظلوم فانتصر.. اللهم ربي إني مظلوم فانتصر.. اللهم ربي إني مظلوم فانتصر”.

 

وأضاف قائلا: “اللهم ربي إليك أشكوا ضعف حالي ومن قلة حيلتي وهواني على الناس”، ليتابع شكواه قائلا: “اللهم إني أشكوا إليك أمريكا وإنجلترا وإسرائيل.. مجرمي أمريكا ومجرمي إنجلترا ومجرمي الذي حرقوا عائلتي ..زوجتي سعدية التي فتحت عيوني لأجدها امامي وإبنتي أماليك وابنتي أغاريد”، وتابع باكيا “وابنتي أناهيد وابنتي جمانة وابنتي أفنان وابني يوسف وابن أختي أحمد”.

 

وزاد وهو يجهش بالبكاء قائلا: “اللهم ربي جئت إليك أشكوا ضعف حالي فأرني عجائب قدرتك بمن ظلمني وظلم العراقيين يا الله..اللهم ربي عاجلا لا آجلا أرنا عجائب قدرتك بالظالمين فإنك على كل شيء قدير”.

 

واختتم قائلا: أن لم أكن قادرا فإنهم لا يعجزونك يا عظيم يا جبار..اللهم ربي أرنا عجائب قدرتك بالظالمين والحمد لله رب العالمين”.