نشر مراسل الطقس “سيمون بريور” لقطات لزميله المراسل “جاستن دريك” عبر موقع “تويتر” أثناء محاولاته لقياس سرعة الرياح خلال اكتساح إعصار “” منطقتهم، وظهر وهو يكافح للبقاء على قدميه.

 

وكشف أن أعلى تسجيل تمكن جهاز قياس سرعة الرياح من تقديره هو 117 ميلا في الساعة، لكنه قال إن قوة الرياح قد تكون أقوى ولم تستطع المعدات قراءتها.

 

وحاول سيمون أيضا قياس الرياح القوية، وجاء بنتائج مماثلة.

 

ورغم أن بعض المستخدمين أشادوا بتغطية المراسلين للعاصفة وشجاعتهما، لكن وصف آخرون تصرفهما بالغبي.

وقدرت شركة “اكيوويذر” الخاصة للأرصاد الجوية كلفة الإعصارين “إرما” الذي يضرب منذ الأحد، و”” الذي سبب كارثية في تكساس بـ290 مليار دولار، أو 1.5 بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي للولايات المتحدة.