في احتفالٍ يُنظّم سنوياً، يستخرج افرادُ قبيلةٍ اندونيسية اقاربهم من مدافنهم، حيث يجري تغسيلهم وإلباسهم ملابس جديدة، وتترك الجثث لتجف بعض الوقت.

ويتم ذلك والجميع يبتسمون؛ لأن البكاء والحداد محظور في قبيلة “توراجان” الذين يعيشون في مرتفعات جزيرة”سولاوسي” جنوب إندونيسيا.

وقال أحد القرويين: “انها طريقتنا للتعبير عن احترامنا للموتى”.

وتابع:”ليس هناك حداد، إنها لحظة فرح بالنسبة لنا لأننا نجمع شملنا مع أقاربنا الموتى”.

وأضاف:”نحن نحاول تكريمهم وفي المقابل الحصول على بركاتهم لحصاد جيد”.

ويقوم القرويون بالمشي مع الجثث ويقدّمون لها لحوم البقر والخنزير.ويلتقطون الصور التذكارية مع الجثث المتحللة قبل ارجاعها الى قبورها.بحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية