تعدى أب مصريّ جنسيًا على بناته لمدة عامين بالقليوبية، وأقرّ في التحيق معه بعد القاء القبض عليه أنه مذنب ويريد أن يعود إلى السجن مرة أخرى، لأنه أصبح غير أمين على بناته. بحسب قوله

المتهم

وأكد المتهم، أنه مفرج عنه من السجن وزوجته حصلت على الطلاق منه أثناء تأديته عقوبة السجن في قصية ، وعقب خروجه طلب منها أن تعيش بنتاه “م.” 16 سنة و”ر.” 13 سنة معه، وبالفعل عاشا معه.

 

وأضاف الأب المتهم، أنه معروف عنه تناول المخدرات، وأنه يتناول المخدرات ويأتي متأخرًا إلى المنزل، وفي إحدى الليالي عاد وكان غائبًا عن الوعي فتوجه إلى حجرة نجلته الكبرى وانفض عليها محاولاً افتراسها، إلا أنها قاومته، واستطاع ان يتعدى عليها جنسيًا، وفي اليوم الثانى كرر الشىء نفسه مع ابنته الصغرى.

 

فيما أكدت المجني عليها الأولى “م.”، 16 عامًا، أن والدها كان يعود للمنزل بعد الفجر وهو يترنح من فعل المخدرات، وكان أحيانا يتناولها في المنزل وكان يأتي معه بعض أصدقائه، مشيرة إلى أنها وشقيقتها حذرتاه أكثر من مرة بعدم إحضار أحد من أصحابه لأنهم ينظرون إلينا نظرات تخدش حياءنا.

 

وقالت، في أحد الأيام عاد والدها وكان سكرانًا وانقض عليها محاولاً اغتصابها، وبالفعل جردها من ملابسها إلا أنها توسلت إليه ولم يتركا إلا بعد التعدي عليها دون أن يفض غشاء بكارتها.

 

وأضافت، أن هذا الفعل تكرر مع شقيقتها وأنهما ذهبا إلى والدتهما لكي تنقذهما إلا أنها رفضت وطردتهما من المنزل، ولذلك لجأتا إلى جارتهما “سناء” التي اصطحبتهما إلى قسم الشرطة، وحررت لهما محضرًا.