تزامناً مع أحداث ليلة أمس الساخنة وتعليقاً على الانفراجة القريبة المنتظرة للأزمة الخليجية، دعا الكاتب السعودي المعروف أمير أن يتبنى أيضا مبادرة لوقف التراشق الإعلامي تمهيداً لحل نهائئ لهذه الأزمة التي كادت أن تعصف بالمنطقة.

 

وقال “خاشقجي” في تغريدة نشرها على صفحته بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”من الضروري ان يترافق مع هذه الانفراجة وقف للتراشق الاعلامي ، ليت يدعو بل يضغط لذلك ، وليتناجمعيا بتويتر نتحلى بالمسؤولية”.

وهاتف الليلة الماضية وليّ العهد السعودي, بتنسيق من الرئيس الأمريكي , أعلن خلاله الأمير تميم بن حمد آل ثاني موافقته على الجلوس على طاولة الحوار مع وتحديد لجان للبدء فوراً في مناقشة كل نقاط الخلاف، الا أن رفضت العرض القطري وأفشلت مبادرة الأمير تميم وجهود الرئيس الأمريكي!.

 

وأعلنت ، فجر السبت، “تعطيل أي حوار أو تواصل مع حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علني؛ وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به.”