أكد السياسي الكويتي وعضو مجلس الأمة السابق، بأن هناك حدث كبير يتم التحضير له يتجاوز الأزمة الخليجية ولإسرائيل دور كبير فيه، مشيرا لاحتمالية التحضير لعدوان على قطاع غزة او حرب مع محذرا دول الخليج من هذه الحرب مستنكرا أي تنسيق بين وتل أبيب.

 

وقال “الدويلة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” هناك عمل كبير يتم التحضير له في المنطقة يتجاوز الازمه الخليجية التي يتم الضغط لأنهائها تمهيدا لذلك العمل . ٥. اعتقد ان اسرائيل مستعده له”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” الخليج مقبل على زلزال عظيم واحداث مدمرة والله يستر من تواليها انصح جميع اهل الخليج الابتعاد عن التنسيق مع العدو الصهيوني بأي مستوى فهم العدو”.

 

وأكد “الدويلة” على أنه ” بلا شك هناك مصلحة امريكية عظمى لحفظ امن اسرائيل ونحن غير معنيين بهذه المصلحه ومن غير المنطقي ان نجر نحو معارك تخدم مصالح غيرنا وتعرضنا للخطر”.

 

وتابع :” انني احذر دول الخليج من اندلاع حرب بين اسرائيل و ايران و علينا ان نحصن انفسنا منها بالمواقف السليمه وان لا نجعل اراضينا و اجواءنا ميدانا لها”.

 

واختتم “الدويلة” تدويناته قائلا: ” اسرائيل تحضر المنطقة لعمل كبير إما ضد غزة او ضد ايران و اسرائيل هي العدو المبين و الله يستر من العدو غير المبين”.

 

وكانت إذاعة “صوت ” قد كشفت بأن أمير سعودي من البلاط الملكي حضر إلى وبشكل سري وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة “دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن “أميرا سعوديا زار إسرائيل سرا خلال الأيام الأخيرة، وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”.