اغتيل “تيمور ماخاوري”، أحد خصوم ، ، الجمعة، في انفجار استهدف سيارة في العاصمة الأوكرانية، .

 

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن “تيميرخان مانايف” أحد ممثلي الجالية الشيشانية الذين أسرعوا بالوصول إلى موقع الحادث، أن الضحية “ماخاوري” كان “عدوا شخصيا لقاديروف”.

 

وكشف أرتيوم شيفتشينكو رئيس دائرة الإعلام بوزارة الداخلية الأوكرانية، أن ماخاوري شخص معروف في عالم الإجرام، وقد أحيل إلى المحاكمة في أوكرانيا في وقت سابق من العام الحالي، وصدر بحقه حكم مع وقف التنفيذ.

 

وتبين من تصريحات تيميرخان مانايف أن ماخاوري مطلوب لدى السلطات الأمنية في جرائم ارتكبها حينما قاتل القوات الحكومية في شمال القوقاز.

 

ولم يعرف ما إن كان ماخاوري من المقاتلين الجهاديين، أم إنه ينتمي إلى مجموعات معارضة لقاديروف ولا صلة لها بالجهاديين.