أعلن الممثل الأميركي أنّه وزوجته المحامية سمحا للاجئ “ايزيدي” بالعيش في منزلهما في مدينة أوغستا بولاية جورجيا الأمريكية.

 

وصرّح كلوني لـ”Hollywood Reporter” أنّ اللاجئ العراقي كان تعرّض للتهديد في الموصل من قبل أحد عناصر “داعش”.

 

وتمكّن الشاب من النجاة بعد توجّهه الى أميركا، حيث يعيش حالياً في منزل الثنائي في ولاية كنتاكي الأميركية ويتعلّم في جامعة شيكاغو.