في نوع جديد من “الفجر الإعلامي” تخطى جميع الحدود، انتقلت قناة “” آلة آل سعود الإعلامية إلى التشكيك بالقرآن الكريم، عن طريق نشرها خبرا لرجل دين مسيحي معروف يشكك فيه بالقرآن الكريم، زاعما أن بعض آياته أضيفت في عهد .

 

ورغم أن هذا الخبر قديم ونشرته “العربية” بشهر يناير الماضي في أول العام، إلا أن النشطاء أعادوا تداوله لتذكير العالم بمواقف القناة المخزية والتي أصبحت البوق الإعلامي الأول لـ “آل سعود”.

 

ونقلت “العربية” في هذا الخبر وقتها عن إدعاءاته بشأن إضافة بعض آيات القرآن في عهد عثمان ابن عفان، تلك التصريحات المريبة التي وصفها قيادات دينية إسلامية ومسيحية حينها بأنها تهدد بإشعال فتنة طائفية.