كشفت إذاعة “صوت ” عن الشخصية الخليجية التي زارت  سرا خلال الأيام الماضية، مؤكدة بأن “الضيف” هو من البلاط الملكي حضر بشكل سري وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة “دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن “أميرا سعوديا زار إسرائيل سرا خلال الأيام الأخيرة، وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”.

 

وأضافت “رفض كل من ديوان رئيس الوزراء ووزارة الخارجية التعليق على هذا الخبر”.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تغنى الأربعاء الماضي بعلاقة اسرائيل بالدول العربية، خلال مشاركته في احتفال رفع الكؤوس احتفالا بـ”السنة العبرية الجديدة” في مبنى وزارة الخارجية في القدس الغربية، واصفا إياها  بالأفضل وتسجل رقما قياسيا غير مسبوق في تاريخ هذه العلاقات.